كأس أمم أوروبا يورو 2020

يورو 2020| رغم قوة ادئه القوي تهميش قوي لـ ايمريك لابورت

يورو 2020/ ادائه القوي وتميزه جعلهو يتألق داخل صفوف مانشستر سيتي ، حيث صعد إيمريك لابورت، مدافع مانشستر سيتي إلي مكانها عاليه، واسترد قيمته على المستوى العالمي، وذلك خلال بطولة يورو 2020.

ايمريك لابورت منتخب اسبانيا

استطاع “ إيمريك لابورت ” ان يحصل هلي اللجنسية الاسابنية ،وذلك بعد قرار بموافقة مجلس الوزراء الإسباني علي ذلك ، وبدأ مسيرته في أتلتيك بيلباو الذي وصل إليه وعمره 15 عاما ، وفورا اختار لابورت تمثيل منتخب إسبانيا بعدما خرج كثيرا من حسابات ديدييه ديشامب المدير الفني لفرنسا رغم تألق اللاعب بقميص أتلتيك بيلباو وانتقاله إلى مانشستر سيتي في صيف 2018 مقابل 65 مليون يورو.

ايمريك لابورت مانشستر سيتي

وبعد أن غاب القائد سيرجيو راموس، نجم ريال مدريد ، اصبح انه لا بد من توفير بديل حيث وضع  لويس إنريكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا  كل ثقته في “إيمريك” وضمه لقائمة الماتادور التي تشارك في بطولة يورو 2020 لتعويض غياب ” راموس” ، وذلك رغم خوض لابورت 24 مباراة دولية مع منتخبات فرنسا للشباب خلال الفترة من 2011 إلى 2018، إلا أنه لم يلفت أنظار ديشامب، وانتهى الحال بينهما إلى صدام علني بالكلمات عبر وسائل الإعلام .

ايمريك لابورت
ايمريك لابورت

وانضم ” لابورت ” إلي منتخب فرنسا مرة واحدة في أغسطس 2020 ، لكن لم يقف الحظ بجانبه حيث اصيب وحرمته الإصابة من المشاركة مع المنتخب ، وبعدها بأشهر قليلة ، انفجر لابورت بقوله إن ديشامب لا يستدعيه لأسباب شخصية ، وهو ما نفاه مدرب الديوك جملة وتفصيلا ، واصفا اللاعب بأنه ” كاذب “.

واستطاع مدافع مانشستر سيتي لعب 6 مباريات دولية، خلال اقل من شهر سجل خلالها هدفا وحيدا في شباك سلوفاكيا ، وساهم في تأهل الإسبان لمواجهة إيطاليا في الدور قبل النهائي ، وربما يحالفه الحظ في إضافة لقب رابع لـ” لاروخا “، بينما غادر ديشامب مع الكتيبة الفرنسية البطولة مبكرا بالخسارة ضد سويسرا بركلات الترجيح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى