كأس امم اوروبا

التشكيل المثالي لبطولة كأس أمم أوروبا (يورو) 2020

المستويات الفردية الفريدة من الفرق الأوروبية المختلفة بمختلف تنتهي بطولة كأس أمم أوروبا 2020 بعد سلسلة من المباريات المثيرة والمشاهد الغريبة ، تسحب الستار على واحدة من أكثر الألعاب إثارة في التاريخ. هناك ظواهر كثيرة في هذا الإصدار من اليورو ، فهناك مواهب جديدة وغير معروفة يعيدون اختراع نجومهم ، وهناك أناس يستمرون في التألق. وانتهت القصة يوم أمس (الأحد) على ملعب ويمبلي ، حيث فازت إيطاليا بالبطولة بنتيجة 1-1 على إنجلترا بركلات الترجيح. بعد انتهاء هذا الإصدار الخاص قررنا إعادة النظر في تشكيلته المثالية بناءً على اختيار الفريق العربي المستهدف الذي يضم 11 لاعباً رئيسياً و 4 لاعبين بدلاء.

جيانلويجي دوناروما

إيطاليا إحصائياته في البطولة: لعب 7 مباريات | 719 دقيقة | 9 تصديات | تنظيف الشباك: 3 مرات | معدل دقة التمرير كان 87٪. كانت هناك منافسة شرسة بين كاسبر شمايكل ودوناروما ، لكن الأخير حل المشكلة بميزته ، وبسبب موهبته ، فازت إيطاليا بالبطولة ضد إنجلترا وفازت بجائزة أفضل لاعب في البطولة. بعد الأداء الجيد في ركلات الترجيح ضد إسبانيا ، سمح دوناروما لإيطاليا بالتأهل إلى النهائيات.

كايل ووكر

  انجلترا احصائياته في البطولة: 6 مباريات خاضها | 599 دقيقة | لم يسجل اي هدف ولم يصنع ايضا | استعاد 40 هدفا. شهد الظهير الأيمن لمانشستر سيتي حالة مستقرة منذ اليوم الأول وحتى اليوم الأخير من المباراة ، بمستوى هجومي ودفاعي ممتاز. والكر هو معقل الجناح الأيمن في إنجلترا ، ويواجه العديد من الاختبارات الصعبة ، خاصة ضد ألمانيا والدنمارك.

جورج كيليني

  إيطاليا احصائيات البطولة: 5 مباريات خاضها | 444 دقيقة | بدون سجل ولا انتاج | استعاد 37 هدفا. بعد موسم صعب في يوفنتوس ، أثبت اللاعب البالغ من العمر 36 عامًا مرة أخرى أنه أحد أفضل اللاعبين الدفاعيين في جيله. من الافتتاح إلى النهائي ضد إنجلترا ، أظهر كيليني روحًا قتالية قوية ، بالإضافة إلى الأداء الفني المتميز.

هاري ماجواير 

 انجلترا أرقامه في البطولة: لعب 5 مباريات | 510 دقيقة | سجل هدفًا ولم يصنع | استعاد 34 كرة.

مدافع مانشستر يونايتد غاب عن بداية البطولة بسبب الإصابة، ولكنه عاد بصورة أقوى ما يمكن بعدها من دور المجموعات وحتى النهائي.

ماجواير الذي مر ببعض التخبطات مع الشياطين الحمر، ظهر بمستوى مغاير مع الأسود الثلاثة، ليواصل ثباته من النصف الثاني للموسم الماضي.

اللاعب يستحق التواجد بكل تأكيد بجوار كيليني، رغم العدد الكبير من المدافعين المميزين في اليورو.

لوك شاو 

انجلترا أرقامه في البطولة: لعب 6 مباريات | 575 دقيقة | سجل هدفًا ولم يصنع | استعاد 21 كرة.

شاو هو الظهير الأيسر الأكثر ثباتًا في المستوى، بل قدم العديد من المستويات الفردية المميزة خاصة ضد أوكرانيا.

جورجينيو 

ايطاليا أرقامه في البطولة : لعب 7 مباريات | 705 دقيقة | لم يسجل ولم يصنع | استعاد 46 كرة | مرر 497 تمريرة صحيحة من أصل 529 بنسبة دقة 93%.

جورجينيو تميز في أداء الواجبات الدفاعية والهجومية باقتدار، وجعل نفسه من أهم الأعمدة التي لا يمكن الاستغناء عنها طوال المسابقة.

سيرجيو بوسكيتس 

اسبانيا أرقامه في البطولة: لعب 4 مباريات | 397 دقيقة | استعاد 29 مرة|  لم يسجل ولم يصنع | حاول 3 مرات على المرمى.

لاعب وسط برشلونة كان مهددًا بالغياب عن إسبانيا في اليورو، بسبب تعرضه للإصابة بفيروس كورونا.

ومن حسن حظ المدرب لويس إنريكي، فإن بوسكيتس تعافى في الوقت المناسب ليقود بلاده حتى نصف النهائي.

 

ايميل فوشبري 

السويد أرقامه في البطولة: لعب 4 مباريات | 362 دقيقة | سجل 4 أهداف | حاول 10 مرة على المرمى | دقة تمريره 79%.

فيديريكو كييزا 

 أرقامه في البطولة: لعب 7 مباريات | 438 دقيقة | سجل هدفين | دقة تمريره 80%.

رغم دخوله كبديل في العديد من الأحيان، إلا أن كييزا فرض نفسه كأحد أهم الأجنحة خلال المسابقة.

اللاعب سجل هدفًا حاسمًا في شباك النمسا، ونفس الأمر في إسبانيا بنصف النهائي، وقدم العديد من المستويات المميزة على مدار البطولة.

كريستيانو رونالدو

أرقامه في البطولة: لعب 4 مباريات | 360 دقيقة | سجل 5 أهداف وصنع هدفًا | حاول 16 مرة المرمى | دقة تمريره 86%.

رونالدو حقق العديد من الأرقام القياسية من خلال مشاركته القصيرة، أبرزها معادلة رقم علي دائي لأبرز الهدافين الدوليين بـ109 أهداف، وكذلك تحطيم رقم ميشيل بلاتيني الهداف التاريخي للمسابقة.

رحيم ستيرلينج 

 أرقامه في البطولة: 7 مباريات | 641 دقيقة | سجل 3 أهداف وصنع هدفًا | حاول على المرمى 14 مرة.

دكة البدلاء

كاسبر شمايكل 

أرقامه في البطولة: لعب 6 مباريات | 570  دقيقة | تصديات 18 | شباك نظيفة: مرة واحدة | دقة تمريره 75%.

 

ليوناردو سبينازولا 

أرقامه في البطولة : لعب 4 مباريات  لم يسجل ولم يصنع .

رغم إصابته أمام بلجيكا وعدم استكماله لمشوار إيطاليا حتى نهائي البطولة، إلا أن سبينازولا هو الظهير الأفضل بعد شاو خلال اليورو.

سيمون كيير 

أرقامه في البطولة: لعب 6 مباريات | 530 دقيقة | لم يسجل ولم يصنع | استعاد 39 كرة.

أداء ثابت من مدافع ميلان خلال البطولة، بداية من مواجهة فنلندا بالمباراة الأولى لفريقه وحتى الخروج أمام إنجلترا في نصف النهائي.

باتريك تشيك 

أرقامه في البطولة: لعب 5 مباريات | 404  دقيقة | سجل 5 أهداف ولم يصنع | حاول 16 مرة على المرمى | دقة تمريره 71%

الي هنا وصلنا للنهاية هل تري لاعبا كان يجب ان يتواجد في تلك التشكيلة وغير متواجد قل لنا رايك في هذا

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى